نشأة الاتحاد

عديدة هي تلك المشاريع التي تسعى إلى تفكيك أسباب الانحطاط التي يعيشها العالم الإسلامي، وتحاول انتشاله من غياهب التراجع الرهيب الذي ما لبث يعيش بين أسواره منذ قرون، وكثيرة هي الرُؤى التي تريد أن ترسم للأمة مسارات من شأنها أن تساهم في إرجاعه ليؤثر في التحولات الحضارية والتقلبات الفكرية التي يعرفها عالم اليوم.
غير أنّ البُنى الأساسية التي حُضِّرت لاحتضان مشروع النهضة -المأمول-ظلت إلى حد ما مهملة: الجانب الفكري وعلاقته بالشق العملي، ذلك أنّ الكائن الذي كان وما زال فَهمه وتفعليه في المجتمع هو مفتاح الانطلاقة الفعلية لتأسيس أي مشروع حضاري ثابت من جهة ومؤثر في محيطه القريب والبعيد من جهة ثانية…
بهذا الفكر الذي يجعل مِن الإنسان مركز عملية التحول في المشروع الحضاري الذي يهدف إلى بناء نهضة قادرة على فرض نفسها في عالم متعدد الأقطاب الفكرية، وإيمانا منا بضرورة تفعيل الطاقات الجزائرية المختلفة سواء داخل الجزائر أو خارجها، ونظرا للدور الكبير المنوط بالنخب العلمية مِن أساتذة وطلبة، وبهدف المساهمة في نقل الإنسان مِن حيوانية المادية الضيقة إلى جمالية الأخلاقية الواسعة التي جبلته عليها القيم الإسلامية، ولمشاركة الطالب الجزائري، في المهجر عموما وتركيا خصوصا، هموم البحث وآمال تجسيد مشاريعه الفكرية والعلمية والاقتصادية على أرض الواقع في تركيا أو في الجزائر، أقيم المخيم “DZstudents Camp” في 19-18 من شهر فبراير 2017  والذي جسد من خلاله فعاليات وضع حجر أساس “اتحاد الطلبة الجزائريين في تركيا”، بعد رسم أسس انشاءه من قوانين وأشخاص ممثلين وتحديد رؤاه وأهدافه وآفاقه المستقبلية.


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

TurkeyEnglishAlgeria
0

Your Cart